CuteGirls
السلام عليكم ورحمـة الله


عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوة معنا
او التسجيل ان لم تكوني عضوة وترغبين في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلكِ
و شكرا
ادارة المنتدى

CuteGirls


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اووول فندق تحت الماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
O.o~saloma~o.O
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

انثى
عدد المساهمات : 722
نقاط : 1193
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: اووول فندق تحت الماء   الإثنين فبراير 22, 2010 1:39 pm

صوره للفندق من الامام




صوره جانبيه للفندق





غرفه داخل الفندق




الفندق من الداخل






تدشين أول فندق
تحت سطح البحر عام 2008


أنفق بروس جونز Bruce Jones
حياته العملية في تصميم ألعاب تحت مائية
للأثرياء والمشاهير. ويشتهر قائد الغواصات الأمريكية ببناء غواصات فاخرة
بحسب الطلب،

وإنشاء سفن بلغت تكلفتها 80 مليون دولار أمريكي
تتميز بغرف رئاسية خاصة، ومداخل مكسوة
بألواح خشبية مصنوعة من الأخشاب الصلبة المذهلة، والسجاد المخملي،

وما يكفي من الأكسجين على متن الغواصات لإبقائك أنت وعشرة من أصدقائك على
قيد الحياة لمدة ثلاثة أسابيع من الإبحار تحت أعماق تصل إلى ألف قدم على
وجه التقريب.

وجونز الآن منشغل بإعادة توجيه خبرته في الفخامة تحت المائية صوب صناعة
الفنادق.

وخطته هي كالتالي:

افتتاح جزيرة بوسايدون الغامضة Poseidon Mystery
Island
، وهي أول
منتجع ضخم في العالم أجمع في أعماق المحيط، في أيلول (سبتمبر) 2008.

ويسترجع جونز ذكرياته قائلاً "عندما كنت في المدرسة الثانوية، كنت أكتب
خطابات دائماً إلى جاك كوستو Jacques Cousteau
أرسم فيها الخطوط العريضة لمساكن تحت
الماء".

وفي عام 2000
، خطا جونز الخطوة الأولى تجاه المشروع الحقيقي، حيث عرض
جائزة على من يعثر له على أفضل موقع لمشروعه المستقبلي المقرر إقامته تحت
الماء.

ويضيف جونز بقوله "لدي عدد كبير من الأصدقاء المتخصصين في صناعة الغواصات،
وهم بارعون أيضاً في الغوص. ولذا، فقد أشعت بين الناس أنه إن استطاع أحدهم
أن يأتي بالمكان المثالي، سنمنحه جائزة مالية قدرها عشرة آلاف دولار
أمريكي".

وقد اقترح أحد شركاء الأعمال وهو أيضاً غواص مولع بالغوص منطقة شعاب
مرجانية بعيداً عن جزيرة إلويثرا Eleuthera
، وهي إحدى جزر الباهاما، وحصل على الجائزة
المرصودة.

ولكن جونز صادف بعض المشكلات في نهاية المطاف فيما يتعلق بالتفاوض حول سعر
الموقع مع مالكيه الأمريكيين. وبعد عام من الشد والجذب بين الطرفين، قرر
جونز أن يضع عينيه على مكان أبعد، ألا وهو جزر فيجي
Fiji.


بداية عشوائية

ليس جونز هو أول من يسعى
إلى تحقيق حلم الفندق المائي.

فالفضل في هذه الفكرة يرجع إلى نزل جولز تحت المائي Jules'
Undersea Lodge
(الذي سمي تيمناً بالكاتب جولز فيرن Jules Verne
عاشق الإبحار)،

وهو بيت صغير من طابق واحد أقيم في أعماق بحيرة
إيميرالد Emerald Lagoon
في جزيرة كي لارجو
Key Largo
، في
ولاية فلوريدا.

وهذا البيت الصغير الذي تم افتتاحه في عام 1986 أشبه
بعربة رحلات غارقة منه بمنتجع شامل.


ويمكن لعدد ستة أشخاص
استئجار المنتجع تحت المائي الذي يتألف من غرفتين للنوم، وحمام واحد لليلة
واحدة، بيد أنه يلزم تقديم شهادة تفيد بقدرة النزلاء على ممارسة الغطس، حيث
إن الباب الأمامي عمقه 21 قدما تحت الماء.

وفي مدينة دبي، حيث تعلو قيمة الفنادق بقدر رفاهيتها وفخامتها، نجد أن
مجموعة من المطورين التجاريين بصدد الإعلان بقوة عن إنشاء منتجع تحت الماء
بتكلفة تصل إلى 500 مليون دولار أمريكي ويعرف باسم Hydropolis
Undersea Resort
.

ويعد هذا المنتجع الذي يمتد على مساحة 1.1 مليون قدم
مربع
بأجنحته
الفاخرة، وقاعة الرقص، ومركزه التجاري الضخم، ونظام أمني للدفاع بالصواريخ
لمقاومة أية محاولات إرهابية، رؤية برمائية للرفاهية تحت سطح البحر بستين
قدم.

ولكن منذ وقت نشر هذا المقال في مجلة Poplar Science
، توقف المشروع عند مرحلة ما قبل البناء.

وبحسب تصريحات المليونير الأمريكي الباكستاني الأصل منصور إعجاز نائب رئيس
مجلس إدارة شركة كريسينت هيدروبوليس للمنتجعات LLC،

فإن مشروع هيدروبوليس معلق في انتظار "شراء الأرض"، وربما لن ينتهي المشروع
قبل موعد الافتتاح الحالي المحدد، ألا وهو 2008.

والمال بطبيعة الحال هو المشكلة الأولى التي تواجه هذا المشروع الموسع.

وفي حالة منتجع بوسايدون، قامت مجموعة من المستثمرين في القطاع الخاص وبنك
تجاري أمريكي بسداد ما يقرب من قيمة المشروع كلها البالغة 105 ملايين دولار أمريكي
التي يحتاج إليها جونز لاستكمال المنتجع.

ومن الواضح أن هؤلاء المستثمرين متفائلون فيما يتعلق بقدرة منتجع بوسايدون
على استقطاب ما يكفي من المشاهير، والأغنياء من محبي الرفاهية ليجعل منه
مشروعاً يدر أرباحاً مهولة.

وفي هذه الأثناء، عقد جونز صفقة مع مالكي إحدى الجزر الخاصة جنوب المحيط
الهادئ.

وإذا سارت الأمور على خير ما يرام في مرحلة الإنشاء، سيتم إغراق جزيرة
بوسايدون الغامضة سريعاً حتى عمق 40 قدما تحت سطح
البحر
في بحيرة
الشعاب المرجانية

على مقربة من ساحل جزيرة صغيرة تبلغ مساحتها 225
فدانا وتقع شمالي شرقي جزر فيجي.


غرفة تطل على منظر رائع

قام جونز بتصميم منتجع
بوسايدون بحيث يقدم للنزلاء – من المولعين بالغطس، ومحبي المناظر البحرية
على حد سواء – عرضاً شاملاً لقضاء الإجازة بالمنتجع يتضمن التالي:

طعاما فاخرا، ومناظر مذهلة للشعاب المرجانية المحيطة بالمنتجع، وفرصة الغوص
مباشرة من غرفة الضغط الخاصة بالفندق، وهي عبارة عن فتحة صغيرة تسمح
للغاطسين

بالخروج إلى المياه، ولكنها تحول دون دخولها إلى الفندق. وما أن يتم افتتاح
المنتجع، سيتمتع النزلاء الذين سيقيمون في غرف الضيوف التي تبلغ مساحتها
550 قدما

مربعا بمنظر طبيعي بزاوية 270 درجة للشعب المرجانية النابضة بالحياة
، وشتى أنواع الأسماك الاستوائية التي سيسهل
رؤيتها من خلال النوافذ الممتدة من الأرضية وحتى السقف.

جدير بالذكر أن هذه المناظر تستقبل إضاءة منتشرة.

وسيدلف الضيوف إلى الفندق عبر مصعديْن. ولأن الضغط الداخلي سيظل متساوياً
مع مستوى الضغط الجوي نفسه (وهو الضغط نفسه على الشاطئ)،

لن يضطر الزائرون للقلق بشأن الإصابة باضطرابات اختلال الضغط.

ومن المقرر أن تستوعب وحدة على شكل طبق في نهاية المنتجع مطبخاً، وصالة
استقبال، ومطعم دوار تبلغ مساحته ثلاثة آلاف قدم مربع، وحانة.

وسيستوعب طبق آخر مكتبة، وغرفة اجتماعات، ومكان عبادة لإقامة مراسم الزفاف،
ومنتجع للمياه المعدنية، بالإضافة إلى أضخم نزل تحت المياه في العالم
متمثلاً في الجناح "نوتيلاس" الذي تبلغ مساحته 1200
قدم مربع
وتقدر تكلفة الإقامة فيه لليلة
واحدة 15 ألف دولار أمريكي.


ولكي نضمن استمتاع
النزلاء دائماً بمنظر شديد الوضوح والجلاء للحياة البحرية النابضة بالحياة،
سيتم تزويد منتجع بوسايدون بنظام أوتوماتيكي لتنظيف النوافذ (فالأسماك
الهدبية القشرية، والطحالب البحرية تتعلق بأي شيء في البحر تقريباً).

وستنزلق نافثات المياه شديدة القوة بطول مسارات مركبة على جوانب المنتجع
حيث ستقوم برش النوافذ بمياه البحر عالية الضغط، وستكون مرشحة لكي لا تغطي
الأكريليك بيرقات البرنقيل أو غير ذلك من الكائنات -

وهي آلية مصممة وفقاً لنافثات التنظيف في نظام غسيل السيارات الأوتوماتيكي.


وإذا أصيبت نوافذ إحدى وحدات الضيوف بالتلف، أو إذا تطلبت الغرفة غير ذلك
من الإصلاحات، يستطيع عمال الصيانة فصلها من الجسم الأساسي للمنتجع،
ونقلها إلى السطح. ولفك المفاصل التي تربط كل جناح "بالعمود الفقري" لمنتجع
بوسايدون،
سيقوم العاملون بغلق الأبواب غير المنفذة للمياه التي تفصل ما بين وحدة
الضيوف والعمود الفقري،
وبعدها سيقومون بضخ المفصل حتى يمتلئ بمياه البحر. وبينما يزداد الضغط
الهيدروستاتيكي بداخل القارنة،
سيدفع الجناح إلى الانفصال بحيث تتمكن رافعة علوية من رفعه خارج المياه.

قم
ببناء الفندق وسيتوافد الزائرون عليه

يجب على بروس جونز أولاًَ أن يقوم ببناء الفندق.


فمن المقرر أن يتم تجميع الهيكل الكلي للفندق في حوض لبناء السفن في مدينة بورتلاند Portland
، في ولاية أوريجون، على أن تنقل بواسطة سفينة
ضخمة إلى فيجي.

وفي هذه الأثناء، سيقوم المهندسون بدفع أعمدة توجيه في قاع البحر.

وسيطفو الفندق على سطح البحر بعد إنزاله من السفينة قطعة واحدة، وسيقوم
الغطاسون بإدخال حلقات معدنية صغيرة مثبتة بمسامير لولبية بالجسم الخارجي
للفندق في أعمدة التوجيه.

وتعمل هذه الأعمدة على الحفاظ على محاذاة الهيكل حتى يتمكن الغطاسون من
تثبيت قوائم الفندق المصنوعة من الصلب بالشعاب المرجانية. وبعدها، يتم
تزويد الهيكل كله بأثقال حتى يغوص في قاع البحر.

إن أصعب جزء في تصميم منتجع بوسايدون، بحسب تصريحات جونز، هو الحصول على
الألواح الضخمة للأكريليك الشفاف اللازم لعمل نوافذ غرف الضيوف، والمطعم،
ومنطقة الحانة.

فقليل من المصنعين لديهم الإمكانات اللازمة لصناعة الأكريليك بالأحجام التي
يحتاج إليها جونز، بيد أن التكلفة ستستنفد ميزانية المشروع.

ولذا، فقد استقر رأي جونز على تصنيع هذه الألواح بنفسه.

سيقوم المهندسون الخمس لمنتجع بوسايدون، وجميعهم يتمتعون بخبرة تصل إلى 13
عاما على الأقل في تصميم الغواصات الأمريكية،
بتصميم وبناء جهاز تعقيم خاص لتشكيل كل من نوافذ الأكريليك المنحنية التي
يبلغ سمكها أربعة بوصات في كل غرفة من غرف الجناح،
والألواح الزجاجية الممتدة من الأرضية حتى السقف في الوحدات النهائية.

ومثله مثل الكثير غيره من خطط إقامة المنتجعات الفندقية الطموحة،
يتحتم على منتجع بوسايدون التغلب على عقبات لوجيستية لا يحسد عليها قبل أن
يتمكن أول الزائرين من أن يطأه. لقد تعثرت المشاريع الأخرى التي كان من
المقرر إقامتها تحت الماء بسبب الميزانية المهولة،
والخصومات القانونية. ولكن حتى التمويل والموقع لا يضمنان بما لا يدع
مجالاً للشك استكمال المشروع،
على الرغم من أن قرار جونز بتصنيع الفندق مسبقاً بدلاً من المخاطرة بمواجهة
مشكلات الإنشاء تحت الماء يزيد من احتمالات نجاحه.

وأخيراً، يجدر القول إن بعض خبراء الصناعة ينتابهم الشك من أن عدد الضيوف
المرتقبين قد لا يكفي لتشغيل الفندق لفترة طويلة.

ولكن جونز واثق من أنه سيتلقى حجوزات في منتجع بوسايدون –

وأن النزلاء سيدفعون رسوم الحجز البالغة 15 ألف
دولار أمريكي للفرد في الأسبوع الواحد – لفترة طويلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اووول فندق تحت الماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
CuteGirls :: منتديات عامة :: ♥ عجآئب وغرآئـــب ,, جرآئــمـ وأحداث ♥-
انتقل الى: